Since 2000
Automotive
Technology
Arabic articles for the press with a flexible payment system, per article or on a monthly basis (easy join or leave), in addition to copywriting and translation services for the industry. More...
Only samples are provided on this site. Jobs delivered to our clients do not appear on this site unless otherwise indicated by the client.
Many more to see...
منذ العام 2000
تكنولوجيا السيارات
مواضيع متخصصة للصحافة العربية، بالقطعة أو إشتراك، مع سهولة الشراء أو الإلغاء، إضافة الى خدمات أخرى مستقلة، في الترجمة والتحرير لصانعي السيارات والمستوردين. للمزيد...
لا ينشر هذا الموقع إلا بعض نماذج مواضيع موشن ترندز منذ العام 2000. يسلّم إنتاجنا مباشرة الى الزبائن، من دون نشره في موقعنا، إلا في حال الإتفاق المسبق.
وهناك المزيد...

بوش ومرسيدس-بنز تفتحان في فرانكفورت
عصراً جديداً في تكنولوجيا المكابح الإلكترونية

Bosch and Mercedes-Benz EHB Electrohydraulic brake


11/7/2001

مع إقامة معرض فرانكفورت الدولي للسيارات بين 13 أيلول (سبتمبر) المقبل و23 منه، ستشهد تكنولوجيا مكابح السيارات بداية عصر تقني جديد، إذ تعبر شركتَا مرسيدس-بنز Mercedes-Benz وروبرت بوش Robert Bosch GmbH الألمانيتان خطوات تقنية حاسمة في رحلة الإنتقال من أنظمة الكبح الهيدروليكية المعروفة حالياً، الى أنظمة التحكم الإلكتروني تماماً بالكبح وغيره، أي من دون توصيلات ميكانيكية أو هيدروليكية بين جهاز إرسال التعليمات (كدواسة الكبح أو الوقود أو مقبض غيار التروس أو المقود) وبين الجهاز المتلقي للتعليمات (نظام البخ والمكابح وعلبة التروس وعجلتَا التوجيه).

Mercedes-Benz and Bosch EHB Electro-Hydraulic Brake system

لن تكون تلك الخطوة الأولى في رحلة المفهوم المعروف بتسمية التحكم الإلكتروني X-by-wire  بعدد من وظائف السيارة. فالـ X قد تعني مثلاً دوّاسة الوقود الإلكترونية الإتصال بنظام البخ (بلا وصلات ميكانيكية بين الدواسة ووحدة التحكم بالبخاخات) في Drive-by-wire، وهي تقنية نقلتها صناعة السيارات (عن الطيران) منذ التسعينات. لكن خطوة مرسيدس-بنز وبوش ستكون الأولى في الطريق الى نظام الكبح المستقبلي الذي سيعرف لاحقاً بتسمية Brake-by-wire، أي بلا وصلات ميكانيكية أو حتى هيدروليكية في مستقبل سيشهد أيضاً ولادة أنظمة التوجيه الإلكتروني تماماً Steer-by-wire كالذي تعدّ ديلفي أوتوموتيف سيستمز Delphi Automotive Systems (كانت فرعاً لجنرال موتورز حتى 1999) صيغته الأولية للإطلاق تحت تسمية QUADRASTEER في بعض شاحنات جنرال موتورز General Motors الخفيفة إبتداء من العام المقبل.

وبعدما أصبحت ثلاثة أربع السيارات الجديدة تباع في أوروبا مجهزة أساساً بمانع الإنزلاق الكبحي (أطلقته بوش أولاً في العام 1979)، ومع زيادة إنتشار مانع الإنزلاق الدفعي ASR (منذ 1986) وبرنامج التحكم بالثبات ESP (منذ 1995) حتى في عدد من السيارات المتوسطة الى الصغيرة الحجم، ستدخل بوش مرحلة ريادية جديدة ستتمثل بإطلاق نظامها الجديد للكبح الإلكترو-هيدروليكي EHB, electro-hydraulic brake، والذي يعتبر حلقة مهمة في الطريق الى نظام الكبح الإلكتروني الجاف، أي الخالي من السوائل كلياً، والذي يستبعد إطلاقه قبل العقد المقبل (يعرف حالياً بتسمية الكبح الإلكترو-ميكانيكي EMB, electro-mechanical brake نسبة الى تفاعل الأنظمة الإلكترونية مباشرة مع الكبح الميكانيكي على مستوى الفكّين القابضين على كل عجلة لكبحها).

أهم ما في النظام الإلكتروني-الهيدروليكي الجديد الذي سيطلق في الجيل الجديد من رودستر مرسيدس-بنز إس إل Mercedes-Benz SL (أنتجت من جيل إس إل الأخير نحو 200 ألف وحدة، خلال 12 عاماً) هو إندراجه ضمن مفهوم التحوّل، كلّما أمكن الأمر، من التوصيلات الميكانيكية و/أو الهيدروليكية بأوزانها وأحجامها المختلفة، الى الوسائل الإلكترونية الأخف والأصغر والأسرع إستجابة منها، والأبسط-الأسرع إصلاحاً، وخصوصاً الأرخص منها بعد الرواج بسنوات قليلة.

ويمكن إعتبار نظام بوش الإلكترو-هيدروليكي الجديد إمتداداً لبرنامج التحكم بالثبات ESP. ففي الكبح الهيدروليكي التقليدي، ينتقل تأثير  ضغط السائق على دوّاسة الكبح، الى أسطوانة الضغط الرئيسية brake master cylinder التي تضاعف الضغط الواصل إليها قبل توزيعه على كل من العجلات الأربع، عبر الأنابيب الهيدروليكية. مع برنامج التحكم بالثبات، تتبدّل نسبة ضغط الكبح على كل من العجلات الأربع، تبعاً لسرعة كل من العجلات ولوضعية المقود ودرجة الإنحراف الجانبي للهيكل، فلا يعود ضغط أسطوانة الضغط الرئيسية brake master cylinder متكافئاً بالضرورة بين العجلات الأربع، بل يصبح متجانساً مع حاجة كل من العجلات.

ESP functions diagram

أما  نظام بوش الإلكترو-هيدروليكي الجديد، والذي عرّفت عنه مرسيدس-بنز أيضاً بتسمية سنسوترونيك لضبط المكابح، إس بي سي Sensotronic Brake Control, SBC  فهو يشكل قفزة تقنية تتمثل في إضافة خزّان هيدروليكي (يشغّله محرك كهربائي، ما يبقي ليونة دواسة الكبح حتى إذا كان المحرك متوقفاً) يراوح ضغطه بين 140 و160 بار، وأربعة أجهزة تضبط modulator  ضغط الكبح الواصل الى كل من العجلات الأربع. وعند الضغط على دواسة الكبح، وتبعاً للمعلومات الواردة عن سرعة كل من العجلات ووضعية المقود والشد الجانبي للهيكل، يتدخّل جهاز ضبط الضغط الخاص بأي من العجلات الأربع لتلبية حاجتها فوراً. وفي حال حصول إي خلل إلكتروني، يعود النظام الى الإعتماد على أسطوانة الضغط الرئيسية brake master cylinder بطريقة تقليدية على العجلتين الأماميتين (لمزيد من التفاصيل عن طريقة عمل النظام وفوائده، تمكن مراجعة موضوع موشن ترندز عن نظام سنسوترونيك لضبط المكابح، إس بي سي Sensotronic Brake Control, SBC ).

ويضاف الى النظام الإلكترو-هيدروليكي الجديد جهازٌ تابع ووقائي لقياس سرعة الضغط على دوّاسة الكبح pedal travel simulator، ويتألف من قضيب معدني متصل بأسطوانة الضغط الهيدروليكي الرئيسية brake master cylinder، مع نابض لولبي ونظام هيدروليكي ثانوي لإعادة الدواسة الى أعلى عند رفع القدم، وللمحافظة على الشعور المألوف عند الضغط على دواسة الكبح. في الظروف الإعتيادية، تنحصر مهمة هذا الجهاز الوقائي بالإبلاغ عن سرعة الضغط على دواسة الكبح، الى وحدة التحكم الإلكترونية التي تحدد بإستمرار ضغط الكبح اللازم لكل من العجلات الأربع. وفي حال طرأ خلل على وحدة التحكم الإلكترونية، يتحوّل جهاز قياس سرعة الضغط على دوّاسة الكبح، الى دور وقائي ليعمل كنظام كبح هيدروليكي عادي، فيتحدد ضغط الكبح تبعاً للضغط الواصل من الدواسة الى  أسطوانة الضغط الهيدروليكي الرئيسية brake master cylinder (عندها يصبح الإتصال بين الدواسة والأسطوانة الرئيسية هيدروليكياً بحتاً).

تسويقياً، تتوقع بوش نمو مبيعات نظامها الإلكترو-هيدروليكي الجديد على نحو مماثل لنمو برنامج التحكم بالثبات ESP منذ أطلقته في 1995. فبرنامج التحكم بالثبات أصبح يركّب اليوم في نحو خمس السيارات الجديدة المباعة في أوروبا الغربية. لذلك تأمل بوش في إنتشار نظام الكبح الإلكترو-هيدروليكي الجديد (سيطلق لدى منافسيها في العام المقبل) من قطاع السيارات الفخمة النفيسة الى الأخرى الكبيرة المتوسطة الحجم قرابة العام 2005، وصولاً الى السيارات الصغيرة لاحقاً، بينما يستمر تطوير نظام الكبح الإلكترو-ميكانيكي EMB, electro-mechanical brake الجاف تماماً والذي سيتطلّب تجهيز السيارات بأنظمة كهربائية قوتها 42 فولت (يكتفي النظام الإلكترو-هيدروليكي الجديد بكهرباء 14 فولت).  

التوجيه الإلكتروني

Delphi Automotive Systems steer-by-wire concept

ستطلق جنرال موتورز في العام المقبل نظام توجيه رباعي، يوجه العجلتين الأماميتين ميكانيكياً، والخلفيتين كهربائياً، في عكس إتجاه الأماميتين في السرعات المتدنية (ما يسهّل المناورات في المدن ويضيّق قطر اللفة الدائرية الكاملة نحو 20 في المئة ) وفي إتجاه إنعطاف الأماميتين في السرعات العالية (لتحسين دقة التوجه وتخفيف تمايل الهيكل). وبينما سيبقى توجيه العجلتين الأماميتين تقليدياً (بتوصيل ميكانيكي)، سيتم توجيه العجلتين الخلفيتين كهربائياً، ما يشكل أيضاً خطوة أولى في إتجاه بلوغ التوجيه الإلكتروني تماماً في المستقبل، حتى للعجلتين الأماميتين، كما يبينه الرسم الأولي الصادر عن شركة ديلفي أوتوموتيف سيستمز Delphi Automotive Systems.