Since 2000
Automotive
Technology
Arabic articles for the press with a flexible payment system, per article or on a monthly basis (easy join or leave), in addition to copywriting and translation services for the industry. More...
Only samples are provided on this site. Jobs delivered to our clients do not appear on this site unless otherwise indicated by the client.
Many more to see...
منذ العام 2000
تكنولوجيا السيارات
مواضيع متخصصة للصحافة العربية، بالقطعة أو إشتراك، مع سهولة الشراء أو الإلغاء، إضافة الى خدمات أخرى مستقلة، في الترجمة والتحرير لصانعي السيارات والمستوردين. للمزيد...
لا ينشر هذا الموقع إلا بعض نماذج مواضيع موشن ترندز منذ العام 2000. يسلّم إنتاجنا مباشرة الى الزبائن، من دون نشره في موقعنا، إلا في حال الإتفاق المسبق.
وهناك المزيد...

ليكزس تدخل هوليوود من بابها الواسع
بعد إنتزاع "غران بري" الفخامة في أميركا

Lexus concept car for "Minority Report" film.

07/02/2002

حتى هوليوود Hollywood أصبحت مضطرة للتعامل مع الأمر الواقع: ماركة السيارات الفخمة والأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة ليست أميركية ولا هي ألمانية، لا كاديلاك ولا لينكولن ولا مرسيدس-بنز أو بي إم ف، بل إسمها ليكزس.

أكثر من ذلك، لم تحتج تويوتا Toyota لمئة عام ولا حتى لأكثر من عقد واحد بعد إطلاق ماركتها النخبوية ليكزس Lexus، من الولايات المتحدة بالذات في أواخر الثمانينات، لخطف ريادة مبيعات السيارات الفخمة في بلاد العم سام ببيعها هناك 206 آلاف سيارة في العام 2000، ثم 224 ألف وحدة في العام الماضي، أمام الماركتين الألمانيتين بي إم ف BMW (باعت هناك في الفترة ذاتها 189423 ثم 213127 وحدة على التوالي) ومرسيدس-بنز Mercedes-Benz التي تراجعت وراء بي إم ف (206460 ثم 206600 وحدة)، ثم الأميركيتين كاديلاك Cadillac (باعت 189154 ثم 172083) ولينكولن Lincoln (193009 ثم 158934).

من سيعجب إذاً من إختيار ستيفن سبيلبرغ Steven Spielberg ماركة ليكزس لمرافقة النجم الأميركي توم كروز Tom Cruise في بطولة فيلم "تقرير الأقلية" الذي ستطلقه تونتيث سنشوري فوكس Twentieth Century Fox في 28 حزيران (يونيو) المقبل، نقلاً عن رواية فيليب ديك Philip K. Dick "تقرير الأقلية" "Minority Report" التخيلية لنظام قضائي قادر، في العام 2054، على وقف المجرمين ومحاكمتهم قبل إرتكاب الجرائم وليس بعدها.

ويوضح سبيلبرغ إختياره ليكزس للتعاون في تصميم النموذج المستقبلي، بقوله: "أقود شخصياً سيارة ليكزس ترفيهية رياضية SUV، ما دعاني الى التفكير بإمكان إهتمام ليكزس في التعاون معنا في رحلة تصور لما يمكن أن تكون عليه وسائل النقل والسيارات على طرقاتنا بعد خمسين عاماً".

بطبيعة الحال، يصعب تصوّر تردد الماركة اليابانية لحظة واحدة في قبول عرض تتويجها في "قلعة" السينما الأميركية وأبعادها الحضارية بالذات، بعد التربع على عرش مبيعات سوقها في مهلة 11 عاماً فقط. وحتى إذا شجعت ماركات السيارات في بعض الأحيان، وبوسائل دعم مختلفة، إختيارها لأدوار سينمائية إيجابية، يشكل إنتقاء ليكزس تكريساً موضوعياً لنموها التسويقي الذي تخطى الماركات النخبوية الأميركية والأوروبية في أصعب قطاعات السيارات وفي أقصر المهل الممكن تصورها.

تم تصميم النموذج الرياضي المتسعة مقصورته لراكبين فقط، وبشكل يصعب تمييز مقدمه من مؤخره (لئلا نأسف على رحيل معظمنا قبل رؤية موديلات "آخر زمان"؟)، بالتعاون بين فريق ضم سبيلبرغ ومكتب تويوتا/ليكزس للتصميم Calty في ولاية كاليفورنيا الأميركية، والمصمم هارالد بلكر Harald Belker المعروفة تصاميمه السابقة أيضاً في أفلام "باتمان أند روبن" و"إنسبكتور غادجت" و"أرماغيدون"، في حين وفّرت ليكزس من جانبها التصميم الهيكلي بنفحاته الرياضية والفخمة التوجه، قبل إنتاج النموذج لدى شركة سيتك CTEK المتخصصة في سانتا آنا في كاليفورنيا.