Since 2000
Automotive
Technology
Arabic articles for the press with a flexible payment system, per article or on a monthly basis (easy join or leave), in addition to copywriting and translation services for the industry. More...
Only samples are provided on this site. Jobs delivered to our clients do not appear on this site unless otherwise indicated by the client.
Many more to see...
منذ العام 2000
تكنولوجيا السيارات
مواضيع متخصصة للصحافة العربية، بالقطعة أو إشتراك، مع سهولة الشراء أو الإلغاء، إضافة الى خدمات أخرى مستقلة، في الترجمة والتحرير لصانعي السيارات والمستوردين. للمزيد...
لا ينشر هذا الموقع إلا بعض نماذج مواضيع موشن ترندز منذ العام 2000. يسلّم إنتاجنا مباشرة الى الزبائن، من دون نشره في موقعنا، إلا في حال الإتفاق المسبق.
وهناك المزيد...

مرسيدس-بنز سي إل إس

كوبيه ولو "حلّقتّ لأربعة "أجنحة"

أناقة تتخطى الموضة المرحلية. ا


30/11/2004

أن تتوسع عروض مرسيدس-بنز Mercedes-Benz لتشمل قطاعات السيارات المتوسطة الى الصغيرة الحجم، مع تشعب جيل آي كلاس الجديد الى أكثر من صيغة المينيفان التي عرفت في جيله الأول (ستضاف فئة بي كلاس أكبر منه بقليل لتصديرها الى أميركا الشمالية)، فالأمر لا يعني حكماً إكتفاء النجمة الثلاثية بالتوسع الحجمي في قطاعات السيارات الصغيرة أو الجيبات والمينيفانات أيضاً، والإكتفاء في المقابل بمجرد تجديد أجيال عروضها المعروفة منذ عقود، من إس كلاس الى سي كلاس.

فالإبتكار الأكثر ربحاً هو الذي يتحقق خصوصاً في القطاعات العليا حجماً وتسعيراً، لا سيما أن هوامش أرباح سيارات متوسطة صغيرة الحجم ومصنوعة في بلد مكلف مثل ألمانيا، لن تقارن بما ينتظره حملة أسهم ديملركرايسلر DaimlerChrysler من النتائج المالية.

تلك هي مهمة موديل سي إل إس CLS الرياضي - الرزين الموجه الى شرائح التسعير المتعدية لعتبة الستين ألف دولار، صعوداً الى ما يتجاوز ضعفَي تسعير الفئة الأساس. فأرباح كل وحدة سي إل كاي CLK أو سي إل إس CLS أو سي إل CL تتجاوز أضعاف ما يمكن تحقيقه من كل وحدة آي كلاس A Class.

Mercedes-Benz CLS 4-drs Coupe

رياضية لكن الأناقة قبل كل شيء. ا

طبعاً، جرّبت مرسيدس-بنز حظها أيضاً مع موديل مايباخ Maybach (مشتق عن إس كلاس) المباع فوق عتبة الثلاثمئة ألف دولار، لكن أحلام بيع قرابة 1500 وحدة منه سنوياً، ستنتهي بنحو 800 وحدة في للعام الحالي، تماماً كما خاب أمل بي إم ف من عجزها أيضاً عن بيع الألف وحدة رولز رويس فانتوم Rolls Royce Phantom سنوياً، للإكتفاء بنحو 750 وحدة للعام الحالي ايضاً.

ثم هناك موديل إس إل آر SLR المنتج مع ماكلارن والمباع لقاء 450 ألف يورو. لكن مئات الوحدات من هذا الموديل أو ذاك، ستخدم أولاً من ناحية الصورة، لأن أرباحها قد تكون مهمة جداً لشركة لا تنتج أكثر من بضعة آلاف السيارات سنوياً، لكنها تبقى ثانوية لمجموعة بحجم ديملركرايسلر.

لذلك، لا بد من نفخ أحجام المبيعات تحت تلك الصورة، مع موديلات مثل سي إل إس تحديداً، على أمل تصريف نحو ثلاثين ألف وحدة سنوياً.

Mercedes-Benz CLS

كوبيه بمقصورة تحترم الراكبين الخلفيين. ا

صحيح أن هوامش ربح موديلات مثل آي كلاس محدودة جداً، خصوصاً عندما تصنع تلك السيارات في بلدان مكلفة مثل ألمانيا. لكن أهمية الموديلات الصغيرة تتمثل في جذب أصحاب الميزانيات التي لم تبلغ بعد اليسر الكافي لإقتناء عروض مرسيدس-بنز الثمينة والمربحة. فعوضاً عن تركهم يتعودون على موديل مثل بي إم ف الفئة الأولى، أو آودي آي 3، ترمي عروض مثل آي كلاس شباكها  لجذبهم الى صالات عرض مرسيدس-بنز أو سمارت (سمارت ليست مربحة حتى الآن)، على أمل الإحتفاظ بهم على قوائم الزبائن الكرام عند نمو مداخيلهم خلال بضع سنوات، لبيعهم عندها أحد الموديلات الأكثر ربحاً.

لذلك لا بد من التذكير، وبغض النظر عن أهمية الموديلات الصغيرة في تنمية حجم المبيعات (الموديلات الصغيرة أكثر بيعاً من النفيسة بطبيعة الحال)، بأن صلب إختصاص مرسيدس-بنز ومهمتها الأساسية ليست في نهاية الأمر إلا إنتاج السيارات الفخمة والنخبوية، مثل سي إل إس CLS. وكل ما عدا ذلك تكتيك وإستراتيجية تسويق لتنمية أحجام المبيعات صعوداً الى القطاعات الأساسية، تلك الأكثر ربحية.

Mercedes-Benz CLS

Mercedes-Benz CLS

Mercedes-Benz CLS

Mercedes-Benz CLS

راكبان خلفيان مستقلان عن بعضهما وعن أي تبعية للصعود أو النزول. ا

وإن رأت النجمة الثلاثية منذ سنوات عدة فرصة إضافة موديل رياضي جديد مثل سي إل إس، يقع في شريحة لا تنافس كوبيه سي إل كاي CLK المبني على قاعدة سي كلاس C Class، ولا كوبيه سي إل CL المشتق عن قاعدة إس كلاس S Class، فقد شجعها على الإنتقال الى حيز التنفيذ... إقدام بي إم ف BMW على إعادة إحياء  الكوبيه الآخر الجديد، موديل الفئة السادسة 6 Series، بعد غياب التسمية 14 عاماً.

مثل بي إم ف الفئة السادسة المعتمدة لقاعدة سيدان الفئة الخامسة 5 Series المنتمي الى قطاع السيارات الكبيرة الحجم E segment والمصنفة تنفيذية، يعتمد كوبيه سي إل إس CLS قاعدة سيدان إي كلاس E Class المنتمي الى القطاع ذاته.

لكن الفارق الأساسي والذي لا يستهان به على الإطلاق، هو إعتماد الفئة السادسة هيكل كوبيه ببابين مع مقعدين أماميين وآخرين خلفيين محدودَي المساحة (لإستخدام موقت)، وهي الصيغة المعروفة بتسمية 2+2، بينما جاءت سي إل إس بتسمية كوبيه ولو كانت بأربعة أبواب، وتتسع لأربعة ركاب في مقعد مستقل بكل منهم.

منهم من قد يشبه تسمية كوبيه الأبواب الأربعة بعبارة... "عنزة ولو طارت". ومنهم من قد يجد في رحابة المساحة المتاحة للراكبين الخلفيين، وسهولة دخول الأخيرين من البابين المخصصين لهما، حجة تبرر تسمية الكوبيه، لا سيما مع تبدل نسب المقاييس الخارجية على نحو يكثف نكهة الكوبيه: توسيع الهيكل وإطالته بفارق واسع (قياساً بالسيدان الشقيق إي كلاس)، مع خفض السقف، ولو نال ذلك طبعاً من المساحة المتاحة فوق رأسَي الراكبين الخلفيين. تريد كوبيه أم سيدان؟ لكل من الكوبيه والسيدان ضروراته وأحكامه في نهاية الأمر.

أبعد من التصنيف والأسماء، على سي إل إس الإختلاف بوضوح عن كل من من شقيقه البنيوي أولاً، سيدان إي كلاس، ثم عن شقيقيه الرياضيين الواقعين فوقه (سي إل) وتحته (سي إل كاي) مباشرة، عدا عن ضرورة التميّز أيضاً عن منافسه كوبيه الفئة السادسة.

 

الفارق الحجمي / التصميمي

سي إل إس: شريحة رياضية جديدة تنزل بين سي إل كاي وبين سي إل ا

في باب التميز عن شقيقه البنيوي إي كلاس، يكتسب سي إل إس طبعاً تصميماً مختلفاً جداً، والأهم، نسب مقاييس مختلفة وأكثر رياضية بوضوح مع إطالة الهيكل نحو تسعة سنتمترات، من 4.82 متر في إي كلاس الى 4.913 متر في سي إل إس، وتوسيعه نحو 5 سنتم، من 1.82 الى 1.873 متر، وفوق ذلك كله، مع مضاعفة أثر التمديد والتوسيع... بخفض إرتفاع السقف نحو 5 سنتم، من 1.45 الى 1.403 متر! فلا بد في نهاية الأمر من تمويه وجود الأبواب الأربعة، بتكثيف شكل الكوبيه في إنحناءة السقف وتدويره، إضافة خصوصاً الى إستغناء الأبواب عن الأطر المعدنية حول نوافذها.

في المقابل، يحتفظ سي إل إس بمقياس قاعدة عجلات إي كلاس (2.854 متر)، خلافاً لكوبيه بي إم في الفئة السادسة الذي قصّرت قاعدة عجلاته (2.78 متر) عن تلك المستغلة في موديل الفئة الخامسة (2.89 متر). وإن تمتع كل من سي إل إس والفئة السادسة بحجم تحميل مهم في الصندوق الخلفي، ويصل الى 0.505 متر مكعب في سي إل إس (فئة 350، و0.495 متر مكعب في فئة 500)، مقارنة  بـ0.54 متر مكعب في الفئة السادسة.

إكبس هنا لفتح صفحة الجدول

أين يؤثر تقصير قاعدة عجلات الفئة السادسة مقارنة بسي إل إس؟ في المساحة المتاحة للراكبين الخلفيين طبعاً، لا سيما أن طول سي إل إس (4.913 متر)  يزيد بهامش مريح أيضاً عن طول الفئة السادسة (4.82 متر)، عدا عن فارق عرض سي إل إس أيضاً (1.873 متر) عن الفئة السادسة (1.855 متر).

وينعكس الفارق على مستوى المقاييس الداخلية وأبرزها:

- الهامش بين المقعد والسقف، ويبلغ 97.5 سنتم في مقدم سي إل إس و 92.4 سنتم في مؤخرها، مقارنة بـ 95.6 سنتم و90.2 سنتم في مقدم كوبيه الفئة السادسة ومؤخرها،

- العرض على مستوى الأكتاف، ويبلغ 1.429 في مقدم مقصورة سي إل إس و1.422 في مؤخرها، مقارنة بـ1.493 و1.334 متر في الفئة السادسة،

- العرض على مستوى المرافق، 1.472 متر (مقدم) و1.464 متر (مؤخر) في سي إل إس، و1.432 و1.254 في الفئة السادسة،

إكبس هنا لفتح صفحة الجدول

- المسافة بين المقاعد الأماميين والخلفيين 82.9 سنتم في سي إل إس (لراحة ركاب المؤخر)، وهو معدل يقارن بموديلات السيدان، بينما لا يتوافر الرقم لموديل الفئة السادسة التي لا تدعي أصلاً مقصورة لأربعة ركاب، بل مقصورة 2+2 لكوبيه رياضي لا يبحث عن منافسة المقعد الخلفي في موديل سيدان.

وثمة سؤال يصعب تجاهله: تحت سي إل إس، تجد سي إل كاي كوبيه وكابريوليه، وفوق سي إل إس، تجد كوبيه سي إل ورودستر إس إل، وإزاء سي إل إس، تجد بي إم ف الفئة السادسة كوبيه وأخرى كابريوليه. وكم يحتاج الأمر للتكهن بشدة إحتمال إشتقاق فئة سي إل إس مكشوفة السقف (ببابين أو بأربعة أبواب، وبسقف معدني أو طري)؟ لم يعلن شيء من هذا القبيل حتى الآن، لكنه يجدر التذكير بأن صيغة الكابريوليه تبرر إضافة ستة آلاف يورو على فئة الكوبيه الموازية لها بين عروض موديل سي إل كاي، وتسعة آلاف يورو إضافية لفئات بي إم ف الفئة السادسة كابريوليه الموازية للكوبيه.

 

الفارق التسعيري

وكما هي الحال من ناحيتَي الحجم والتجهيز، يقع كوبيه سي إل إس أيضاً بين سي إل كاي وسي إل، وفي مستوى منافس مباشرة لموديل الفئة السادسة لدى بي إم ف.

 وتبدأ أسعار سي إل إس في أوروبا (فرنسا تحديداً) من 57400 يورو مع الشحن والضرائب لفئة الأسطوانات الست V6 سي إل إس CLS 350 (أو 54346 يورو من المصنع قبل الضرائب والنفقات الإضافية)، أو 70700 يورو لفئة الأسطوانات الثماني V8 سي إل إس CLS 500 (67280 يورو من المصنع)، قبل الصعود الى الى 105500 يورو (96164 يورو من المصنع) مع فئة سي إل إس 55 أ إم جي CLS 55 AMG التي سترتفع "حرارة" قوتها الى 476 حصاناً، عند بدء توافرها في كانون الثاني (يناير) 2005.

بذلك تقع سي إل إس:

- فوق أسعار كوبيه سي إل كاي CLK Coupe الممتدة (مع الضرائب، وفي السوق ذاتها طبعاً) من 38400 الى 63535 يورو (و87350 يورو لفئة سي إل كاي 55 أ إم جي)،

- وتحت كوبيه سي إل CL Coupe المباع لقاء 113400 يورو (سي إل 500 بثماني أسطوانات V8 وقوته 306 أحصنة) أو 147400 لسي إل 600 ذات الأسطوانات الـV12 (قوته 500 حصان) أو 146900 لسي إل أ 55 أ إم جي (بثماني أسطوانات V8 مع شاحن مباشر يوصل القوة الى 500 حصان) و218 ألف يورو لسي إل 65 أ إم جي بالأسطوانات الـV12 مع شاحنين توربينيين (قوته 612 حصاناً).

خيارات ألوان وأخشاب وجلود مختلفة للميل الى الطابع الدافئ أو العصبي. ا

- وفي مواجهة مباشرة طبعاً مع بي إم ف الفئة السادسة كوبيه BMW 6 Series Coupe الممتدة أسعارها في السوق ذاتها، من 61800 يورو لفئة 630 سي آي (بست أسطوانات متتابعة وسعتها 3.0 ليتر، وقوة 258 حصاناً)، ومن 79700 يورو لفئة 645 سي آي (قوة محركها ذي الأسطوانات الثماني المتسعة لـ4.4 ليتر 333 حصاناً).

 

وفارق القوة

بحكم موقعها (وفارق وزنها) أيضاً، "تترفّع" سي إل إس عن خيارات محركات الأسطوانات الأربع المتاحة مع سي إل كاي وحتى مع شقيقها البنيوي سيدان (وواغن) إي كلاس. ففي مستواها الأعلى، لا تتاح سي إل إس لا مع أربع أسطوانات، ولا حتى مع الديزل (على الأقل حتى الآن)، بل مع محركين بنزينيين بست اسطوانات V6 سعتها 3.5 ليتر في فئة سي إل إس CLS 350 البالغة قوتها 272 حصاناً، أو بثمان منها V8 وسعتها 5.0 ليتر في فئة CLS 500 البالغة قوتها 306 أحصنة، أو 5.5 ليتر مع شاحن مباشر supercharger يوصل قوة فئة سي إل إس 55 أ إم جي CLS 55 AMG الى 476 حصاناً.

في المقابل، لن تزعج سي إل إس أيضاً شقيقاتها الأعلى والأثمن منها، فلا تقبل مثلاً على إقتناء خيار محرك الأسطوانات الإثنتي عشرة V12 الممكن تركيبه في المقابل تحت أغطية موديلات سي إل CL وإس إل SL وإس كلاس S Class.

ومن ميزات سي إل إس الأخرى علبة التروس الأوتوماتيكية الجديدة 7جي - ترونيك المعروفة

7G-Tronic بنسبها الأمامية السبع (تجهيز أساسي مع أي من فئتَي 350 أو 500، وغير متاح مع فئة أ إم جي التي تعتمد علبة تروس أخرى أوتوماتيكية بخمس نسب أمامية، وتتحمل عزم دورانها البالغ 700 نيوتون-متر).

ويمكن تشغيل 7جي - ترونيك على نحو أوتوماتيكي كلياً أو يدوي، بغيار تعاقبي أو حتى غير تعاقبي، أي بالغيار من الرابعة الى الثانية مثلاً، من دون التوقف عند الثالثة حكماً (يمكن الغيار نزولاً حتى أربع نسب مباشرة، إن لم يكن في ذلك تهديد للمحرك أو العلبة).

وهنا عرض أهم مواصفات المحركات:

 * سي إل إس 350: محرك حديث جداً لدى مرسيدس-بنز (راجع عرضه المفصل في قسم التكنولوجيا، شباط/ فبراير 2004) وأطلق أولاً في أعلى عروض الجيل الجديد من موديل إس إل كاي ربيع العام الماضي، وتتسع أسطواناته الست V6 لـ 3498 سنتم مكعب، مع أربعة صمامات لكل أسطوانة، فتبلغ القوة 272 حصاناً/ 6000 د.د. وعزم الدوران 350 نيوتون-متر بين 2400 و5000 د.د. مع معدل إستهلاك عام يناهز 10.1 ليتر بنزين لكل مئة كلم، وتلبية تسمح ببلوغ المئة كلم/ ساعة بعد الإنطلاق بـ7.0 ثانية، في الطريق الى سرعة قصوى تصل، حيث تسمح القوانين والظروف الموضوعية بذلك، الى 250 كلم/ ساعة.

* سي إل إس 500: محرك معروف لدى مرسيدس-بنز، وتتسع أسطواناته الثماني V8  لـ 4966 سنتم مكعب، مع ثلاثة صمامات لكل أسطوانة، فتصل قوته الى 306 أحصنة/ 5600 د.د. د.د. وعزم دورانه 460 نيوتون-متر بين 2700 و4250 د.د. مع معدل إستهلاك عام يناهز 11.3 ليتر بنزين لكل مئة كلم، وتلبية تسمح ببلوغ المئة كلم/ ساعة بعد الإنطلاق بـ6.1 ثانية، في الطريق الى سرعة قصوى تصل، حيث تسمح القوانين والظروف الموضوعية بذلك، الى 250 كلم/ ساعة (مع لجم إلكتروني).

* سي إل إس 55 أ إم جي: ستنضم سي إل إس 55 أ إم جي الى عروض الموديل في الربع الأول من العام المقبل، وتعرف من مواصفاتها حتى الآن قدرتها على تخطي عتبة المئة كلم/ ساعة خلال مهلة 4.7 ثانية بعد الإنطلاق، في الطريق الى سرعة ملجومة إلكترونياً عند 250 كلم/ ساعة (ولو وصل ترقيم عداد السرعة الى 320 كلم/ ساعة).

قوة محرك الأسطوانات الثماني V8 المتسعة لـ5439 سنتم مكعب (مع ثلاثة صمامات لكل أسطوانة وشاحن مباشر لضغط الهواء)، 476 حصاناً/ 6100 د.د. كما في فئة إي كلاس E 55 AMG (محرك معروف أيضاً في إحدى فئات كل من سي إل كاي وإس كلاس وسي إل وإس إل)، وعزم دورانه 700 نيوتون-متر بين 2650 و2450 د.د. في المقابل، تأتي فئة أ إم جي بعلبة تروس أوتوماتيكية أخرى بخمس نسب أمامية وقابلة لتحمّل شدة عزم دوران المحرك، وقابلة بدورها للتشغيل على نحو أوتوماتيكي أو تعاقبي، من مقبض الغيار أو من أزرار المقود، كما ستجهّز مكابح اشد تحملاً من مكابح الفئتين الأخريين، وتعليقاً مضبوطاً لأداء رياضي أكثر حدة في تفاعله مع السائق.

 

التعليق والتوجيه والكبح

بحكم تركيبه على قاعدة تقنية مشتركة مع موديل إي كلاس، يتمتع سي إل إس بمعظم المقومات التقنية المعروفة في الأول، وأبرزها إتاحة التعليق الإلكتروني الضبط لكل من أسطوانات التخميد وللنوابض الهوائية كتجهيز أساسي مع فئتَي محرك الأسطوانات الثماني، أو إضافياً مع فئة الأسطوانات الست التي تجهز اساساً نظام تعليق مستقل في الجوانب الأربعة أيضاً، لكن مع نوابض لولبية، وتوصيل رباعي في المقدم وخماسي في المؤخر.

ويتحكم التعليق الإلكتروني الضبط Airmatic DC air suspension بكل من أسطوانات التخميد والنوابض الهوائيةDC, Dual Control  (خلافاً للأنظمة التي تتحكم أحياناً بقسوة أسطوانات التخميد وحدها، أو بقسوة النوابض الهوائية)، كما يعاكس الميل الجانبي في المنعطفات بزيادة ضغط الهواء في جانب الإنحناء، إضافة الى وظيفة خفض آلي للهيكل (15 ملم) عند تخطي سرعة 130كلم/ ساعة لزيادة الثبات وتخفيف الضجيج والإستهلاك، مع إمكان إختيار معايير أكثر ميلاً الى الليونة (قيادة مريحة) أو القسوة (قيادة رياضية)،

التوجيه بجريدة وترس مع تعزيز هيدروليكي متبدل اللين حسب سرعة السيارة (يزداد ليناً تحت سرعة 100 كلم/ ساعة)، بينما تأتي المكابح قرصية في العجلات الأربع (مع أنظمة منع الإنزلاق المدرجة لاحقاُ مع تجهيزات الحماية الفاعلة)، وقطرها 33 سنتم في المقدم (مع تهوئة داخلية) و30 سنتم في المؤخر.

 

الحماية الفاعلة

تتضمن وسائل الحماية الفاعلة المركبة أساساً في أي من فئات سي إل إس، برنامج التحكم الإلكتروني بالثبات ESP والذي تتضمن وظائفه المختلفة منع الإنزلاقات الكبحية ABS أو الدفعية المنشأ ASC, Acceleration Skid Control، والتوزيع الإلكتروني لضغط الكبح EBD ومضاعف فاعلية الكبح في الطوارئ Brake Assist، وتصحيح شرود الهيكل بكبح العجلة/ العجلات الملائمة، مع أو من دون تخفيف بخ الوقود عن المحرك، وإستغلال أجهزة رصد النظام ذاته للتنبيه من هبوط ضغط الهواء tyre pressure warning system في أي من الإطارات الأربعة (عبر رصد سرعة كل من العجلات)، علماً بأنه يمكن الحصول إضافياً على نظام تنبيه أدق ويتضمن جهاز رصد في كل من الإطارات لقياس الضغط مباشرة وبث معلوماته الى وحدة أخرى تتلقاها عبر ذبذبات فوق سمعية.

ومن الوظائف الريادية الأخرى المضمنة في نظام التحكم الإلكتروني بالثبات، تذكر أيضاً وظيفة التجفيف الأوتوماتيكي للأقراص في الطقس الماطر (تلحيس دوري للمكابح، من دون شعور السائق بذلك، لتجفيف الأقراص بإستمرار)، ووظيفة التجهيز الفوري للمكابح بتقريب النعلتين من كل من الأقراص عند رفع السائق قدمه فجأة عن دواسة الوقود، لتسريع إستجابة المكابح إذا إضطر لإستغلالها، ووظيفة تسهيل الإنطلاق صعوداً Start-Off Assist، وهي تبقي السيارة مكبوحة لمنع رجوعها حتى بدء التقدم فعلياً.

 

الحماية الساكنة

الوسادات الهوائية المواجهة والجانبية، وتحتها صورتا تصميم كيفية إمتصاص الصدمات. ا

تتضمن فئات سي إل إس كلها، ومن الأساس، ست وسادات هوائية، منها إثنتان أماميتان مواجهتان ومتكيفيتان مع قوة الصدمة، وأخريان مجانبتان للسائق والراكب الأمامي (وسادة في جانب ظهر كل من المقعدين، جهة الباب طبعاً)، وستارتان هوائيتان جانبيتان لحماية رؤوس الركاب على مستوى النوافذ الأربع، بينما يمكن الحصول إضافياً على وسادتين أخريين في جانبَي البابَين الخلفيين (لحماية مستوى الصدر الى الورك، كالوسادتين الأماميتين الجانبيتين).

والى جانب مواضع إمتصاص الصدمات وتحويل أثرها عن المقصورة، والتمتينات المختلفة في الأبواب، تستتر في مقدم سي إل إس ومؤخرها بنيتان هيكليتان داخليتان مركبتان على البنية الأساسية للهيكل، وهما مصممتان على نحو معياري modular يسهّل فكهما وتركيبهما لتخفيف كلفة الإصلاحات. ويتحمل المصدان الأمامي والخلفي الصدمات من دون أي ضرر حتى سرعة 4 كلم/ ساعة، بينما ينحصر الضرر بالبنيتين الداخليتين القابلتين للغيار، إنما من دون تضرر البنية الهيكلية الداخلية الواقعة وراءهما، في السرعات البالغة حتى 15 كلم/ ساعة.

 

التجهيزات الأساسية

* سي إل إس 350: تتضمن التجهيزات الأساسية لفئة سي إل إس 350 عناصر الحمايتين الساكنة والفاعلة السابقتَي الذكر، وعلبة التروس الأوتوماتيكية ذات النسب الأمامية السبع 7جي-ترونيك 7G-Tronic، والقفل المركزي مع وحدة تحكم من بعد وزر خاص (في جعبة باب السائق) لفتح غطاء الصندوق الخلفي كهربائياً (يفتحه محركان كهربائيان صغيران، ويمكن إغلاقه بكبسة زر في الصندوق أو في باب السائق)، وإنارة محيط السيارة في العتمة، بعد فتح السيارة أو إقفالها من بعد (بواسطة وحدة التحكم من بُعد)، والتحريك الكهربائي للمقعدين الأماميين وللنوافذ الأربع والمرآتين الخارجيتين الكهربائيتي التحمية، والتعتيم الأوتوماتيكي للمرايا الداخلية والخارجيتين (مرايا إلكتروكرومية) لتخفيف وهج النور فوق تخطيه عتبة محددة من السائق، كما يتميّز النور الداخلي بإضاءته غير المباشرة والناعمة الإنتشار عبر المقصورة.

فتحة الصندوق الكهربائية في باب السائق

فتحة الصندوق الكهربائية، في جعبة باب السائق. ا

ومن التجهيزات الأساسية الأخرى يذكر نظام التكييف/ التدفئة الأوتوماتيكي التحكم ثرماتيك Thermatic للمحافظة على درجة الحرارة المختارة، وهو يمكن كلاً من السائق والراكب الأمامي من إختيار معايير مختلفة لدرجة الحرارة ولقوة نفخ الهواء، كما يدخل في حساباته درجة الحرارة والرطوبة السائدتين لمنع تشكل الرطوبة على الزجاج (من الداخل).

ويتضمن المكيّف الأساسي أيضاً "وظيفة النفق" Tunnel function التي تجيز تغلق النوافذ كافة (وفتحة السقف إذا كانت مفتوحة) أوتوماتيكياً، بمجرد كبسِ زر إعادةِ تدوير الهواء الداخلي air recirculation بين ثانتين وثلاث ثوان (في الأمكنة الملوثة، أو وراء شاحنة مثلاً)، فتبقى مغلقة حتى كبس السائق على الزر من جديد، بعد تخطي المنطقة الملوّثة.

وفي التجهيزات الأساسية الأخرى أيضاً مسندا الأذرع (مع موضع توضيب ضمني) بين المقعدين الأماميين والخلفيين، وكومبيوتر حاسب لمعدلات الإستهلاك والمسافات ومؤشر لدرجة الحرارة الخارجية (يعرض معلوماته على شاشة صغيرة في وسط مجموعة عدادات القيادة)، وعجلات ألومينيوم مقياسها 17 بوصة مع إطارات 245/45R، وعبوة تلحيم موقت لثقوب الإطارات (للإغناء عن العجلة الإحتياطية الخامسة، إلا إذا طلبها الزبون).

خيارات ذاكرة إلكترونية لوضعيات المقاعد والمرايا والمقود، وتكييف بأداء مختلف حتى بين الراكبين الخلفيين، ومقاعد تتضمن أجهزة تدفئة أو تهوئة داخلية وغيرها ا

وتشمل التجهيزات الأساسية الأخرى أيضاً نظاماً سمعياً مع قارئ لقرص سي دي واحد وعشرة مكبرات صوت، ونظام التحكم الآلي بالسرعة Speedtronic (كروز كونترول من دون تحكم بالهامش الفاصل عن السيارات المتقدمة، والأخير تجهيز متاح كخيار إضافي)، وتلبيساً خشبياً (جوز) محدود اللماعية في لوحة القيادة والكونسول وبين المقعدين الخلفيين، وجلدياً/قماشياً للمقاعد، وجلدياً للمقود المتضمن لأزرار التحكم ببعض وظائف النظام السمعي وبالسرعة وبما يتوافر من أنظمة التلفون والملاحة الإلكترونية المتاحة كخيارات إضافية، ومساحتان أماميتان قابلتان للتشغيل الأوتوماتيكي فور تبلل الزجاج الأمامي، والتشغيل الآلي للمصابيح Headlamp Assist فور دخول نفق مظلم مثلاً (وظيفة يمكن وقفها أيضاً)، ومصابيح خلفية عاملة بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء LED الأطول خدمة والأسرع إستجابة من اللمبات التقليدية وأقل إستهلاكاً للطاقة (وتتألف من 54 وحدة مضيئة)، إضافة الى إستغلال تقنية مرسيدس-بنز الجديدة لطبقة التلميع (فوق أي من أنواع الطلاء العادية أو المعدنية) المتضمنة مركبات سيراميك صغيرة جداً (أصغر من جزء مليوني واحد من الملمتر) Nano-particles وتزيد مقاومة الطلاء للتخديش.

* تضاف الى قائمة التجهيزات الأساسية لفئة سي إل إس 500 كل من عجلات الألومينيوم البالغ قطرها 18 بوصة مع إطارات 245/40R، ونظام التعليق الإلكتروني الضبط Airmatic DC air suspension، والتحمية الكهربائية للمقعدين الأماميين، وتلبيس جلدي أشمل للمقاعد (ألوان وأنواع مختلفة للتكيف مع اللون الداخلي المختار، الأسود أو الرمادي أو الأحمر الداكن أو البيج)، ونظام التكييف ثرموترونيك Thermotronic الأوتوماتيكي أيضاً لكن مع إمكانات أكثر من تلك المتاحة في نظام ثرماتيك (راجع التجهيزات الإضافية في نهاية الموضوع).

* تضاف الى قائمة التجهيزات الأساسية لفئة سي إل إس 55 أ إم جي مصابيح كزينون مزدوجة bi-xenon (لمبة مشتركة للإنارتين العالية والعادية، مع فاصل متحرك للإنتقال بين الإنارتين)، ومعايير مختلفة لنظام التعليق (أكثر حدة في تفاعله مع توجيهات السائق) وكبح أشد تحملاً لفارق القوة والعزم، وعجلات ألومينيوم قطرها 18 بوصة وعرضها 8.5 بوصة في المقدم مع إطارَي 255/40، و9.5 بوصة في المؤخر مع إطارَي 285/35، وزوائد تجميلية مميّزة عن الفئتين الأخريين، ومنها شبك التهوئة الأمامي والجناح الأيروديناميكي الخلفي والتصميم المختلف لمصباحَي الضباب الأماميين، وتلبيس جلدي (نابا) للمقاعد.

التجهيزات الإضافية

زر تشغيل المحرك

تشغيل المحرك في أعلى مقبض الغيار ( القفل الإلكتروني بلا مفتاح، وهو تجهيز إضافي). ا

تقترح قائمة التجهيزات الممكن طلبها إضافياً البطاقة الإلكترونية Keyless-Go الكافية لفتح قفل الأبواب وتشغيل المحرك بكسبة زر، بمجرد حمل البطاقة الإلكترونية في الجعبة أو الحقيبة، والمكيف الأوتوماتيكي الآخر ثرموترونيك Thermotronic الذي يجيز (فوق وظائف النظام الأساسي ثرماتيك) ضبط درجة حرارة وقوة نفخ مختلفتين لكل من ركاب المقاعد الأربعة (يتحكم الراكبان الخلفيان بأداء التكييف/ التدفئة من لوحة تحكم خاصة بهما بين مقعديهما)، كما يقارن قوة أشعة الشمس الداخلة الى المقصورة، لتعويض تأثيرها بزيادة قوة التكييف في الجهة المعرضة للأشعة. وفي حال تخطي درجة التلوث الخارجية حداً معيناً، يتحول نظام التكييف/ التدفئة أوتوماتيكياً الى وضعية التدوير الداخلي للهواء air recirculation.

ويمكن الحصول إضافياً أيضاً على التحمية أو التهوئة الداخلية في المقعدين الأماميين، وذاكرة إلكترونية لثلاث وضعيات محددة مسبقاً لكل من مقعد السائق ومسند رأسه ولإرتفاع المقود وعمقه (تحريك كهربائي عمودياً وأفقياً) وللمرآتين الخارجيتين معاً، مع رجوع المقعد وصعود المقود أوتوماتيكياً عند سحب المفتاح لتسهيل نهوض السائق من المقعد، ومقاعد الجعب الهوائية الداخلية Multicontour والذاتية الإنتفاخ أو التنفيس (تدريجاً) حسب سرعة السيارة ووضعية المقود ودرجة الإنعطاف، لمعاكسة أثر التمايل الجانبي في المنعطفات، وهي تتضمن أيضاً وظيفة تمسيد داخلي massage function لتخفيف التعب من الرحلات الطويلة.

يمكن طلب وحدة دمج وظائف التلفون والمكيف والملاحة الإلكترونية والنظام السمعي، مع التحكم بواسطة الشاشة المشتركة ا

وتشمل قائمة التجهيزات الإضافية أيضاً الإنارة الإنعطافية cornering lights  التي توجه النور مع وجهة الإنعطاف (تحت سرعة 40 كلم/ ساعة، وحتى 65 درجة) والإنارة الفاعلة Active Light system (توجه النور حسب وجهة الإنعطاف، أياً تكن سرعة السيارة، وتبعاً لبرمجة إلكترونية تقارن بين سرعة السيارة وسرعة توجيه المقود. راجع عرض التقنيتين في مواضيع قسم التكنولوجيا للشهر الجاري)، ونظام إنذار من السرقة، وعارضتَي تحميل فوق السقف (ألومينيوم ومصممتان للموديل)، وعجلات خاصة قطرها 18 بوصة، ونظاماً سمعياً Audio 50 APS أقوى من الأساسي ويتضمن الملاحة الإلكترونية مع شاشة ملونة مقياسها 4.9 بوصة، أو نظاماً آخر وأقوى COMAND APS مع ملاحة إلكترونية أيضاً وشاشة مقياسها 6.5 بوصة ورأسين لقراءة قرصَي دي في دي DVD وخزان مبدل لستة أقراص سي دي، ونظام التحكم بالسرعة وبالهامش الفاصل عن السيارة المتقدمة Distronic (يشغل المكابح أو يبخ الوقود حسب معلومات رادار رصد المسافة الفاصلة بين مقدم السيارة وما يتحرك أمامها)، وتلبيساً خشبياً خاصاً (خشب غار مع طلاء شديد أو محدود اللماعية)، وزجاجاً عاكساً للأشعة تحت الحمراء (لتخفيف حرارة السيارة في الشمس) وتلبيساً جلدياً خاصاً أيضاً، وفتحة سقف كهربائية، ومساعد التوقف Parktronic للتنبيه عن مدى إقتراب أي من المصدين مما يقع أمامه (يعمل تحت سرعة 16 كلم/ ساعة)، والقفل الآلي للصندوق (كهربائياً، بواسطة وحدة التحكم من بعد)، ونظام لينغواترونيك Linguatronic للتحكم الشفهي بعدد من وظائف الأنظمة السمعي والملاحي والتلفوني، وأزرار غيار سرعات علبة التروس من المقود، والتلبيس الجلدي/الخشبي للمقود، وإطارات قابلة للسير ولو مثقوبة وفارغة من الهواء تماماً، لمسافة تصل الى 100 كلم، وبسرعة تصل الى 80 كلم/ ساعة.

Dials and Distronic

مؤشر نظام ديسترونيك في وسط عداد السرعة ا

ومع أن علبة التروس الأوتوماتيكية - اليدوية 7جي-ترونيك تجهيز أساسي في أي من فئتَي 350 أو 500، يمكن الحصول معها... لكن إضافياً، على إمكان الغيار من أزرار في المقود، مع برنامج الغيار اليدوي manual shift program الذي يخيّر ايضاً بين برنامجَي غيار معيّرين للقيادة المريحة C, Comfort (غيار ناعم من مجالات دوران معتدلة) أو الرياضية S, Sport التي يتأخر فيها غيار النسب حتى إرتفاع معدل دوران المحرك، كما يزيد حدة إستجابة المحرك لدوّاسة الوقود.

وسيمكن الحصول إضافياً ايضاً خلال العام المقبل على نظام الحماية الإستباقية  Pre-Safe الذي يتدخّل قبيل وقوع الحوادث (عند إجماع معلومات أجهزة الرصد التابعة لنظام الحماية الفاعلة، على إلتقاء ظروف تنذر بقرب وقوع حادث، مثل شرود غير طبيعي)، فيعيد المقعد الأمامي الى الوضعية المثلى (إن كان الراكب في وضعية تحول دون إستغلال حزام الحماية والوسادة على أكمل وجه)، ويشد حزامَي الحماية الأماميين الى أفضل المعايير، كما يغلق فتحة السقف إن كانت مفتوحة. وفي حال نجاح السائق والسيارة في تجنب الحادث، يعود الحزامان الى وضعيتهما الأساسية.