Since 2000
Automotive
Technology
Arabic articles for the press with a flexible payment system, per article or on a monthly basis (easy join or leave), in addition to copywriting and translation services for the industry. More...
Only samples are provided on this site. Jobs delivered to our clients do not appear on this site unless otherwise indicated by the client.
Many more to see...
منذ العام 2000
تكنولوجيا السيارات
مواضيع متخصصة للصحافة العربية، بالقطعة أو إشتراك، مع سهولة الشراء أو الإلغاء، إضافة الى خدمات أخرى مستقلة، في الترجمة والتحرير لصانعي السيارات والمستوردين. للمزيد...
لا ينشر هذا الموقع إلا بعض نماذج مواضيع موشن ترندز منذ العام 2000. يسلّم إنتاجنا مباشرة الى الزبائن، من دون نشره في موقعنا، إلا في حال الإتفاق المسبق.
وهناك المزيد...

المسابقة الدولية للأناقة في فيلا ديستي

من ضفاف بحيرة كومو الإيطالية
الى منتجع عربي ما... مع التحيات

.مسابقة كونكورسو ديليغانزا: من كلاسيكيات الماضي الى نماذج المستقبل

فيلا ديستي، بحيرة كومو، إيطاليا - 9 أيار (مايو) 2008:

هل تصدّق إن قيل لك بأن الرحلة التي ستروى على... بصرك في السطور التالية، لا تقع في إطار زمني - مكاني واحد، بل هي مكوكية بين الماضي والحاضر والمستقبل، وبين الشرق والغرب، بل بين إيطاليا ومكان عربي ما؟

لن تصدّق، لكنها كذلك، في شقيها الزمني والجغرافي معاً. ستجد في الشق الجغرافي واقعاً حقيقياً ترويه الكلمات والصور عن مسابقة "كونكورسو دليغانزا" Concorso d'Eleganza الدولية لأناقة سيارات الماضي الكلاسيكية... ونماذج الحاضر والمستقبل. ويكفي المسابقة عراقة تجذرها في الزمن، وهي التي أقيمت للمرة الأولى في العام 1929، في فيلا ديستيه Villa D'Este، في تشرنوبيو Cernobbio، على ضفاف بحيرة كومو Lago di Como الإيطالية.

لكن في هذا الإطار الحقيقي ذاته، ها هي مخيلة زائر عربي تقاطعت خطاه مع خطى آخرين توافدوا الى المناسبة ذاتها، من إيطاليا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وروسيا... والله أعلم من أين أيضاً، لتنسج في مخيلته واقعاً إفتراضياً قد يصلح لشرم الشيخ أو خليج العقبة، أو في لبنان أو الكويت أو العراق أو قطر أو سورية أو البحرين أو السعودية... مع خطى عربية تتقاطع أيضاً بكل إلفة ومودة.

بين الكلاسيكيات ونماذج الغد
فانتوم كوبيه... لغد قريب جداً

بعد موديلَي فانتوم Phantom بالهيكل الأول ذي الأبواب الأربعة وشقيقه الثاني الممدود، ثم فانتوم دروبهيد كوبيه Drophead Coupé بالسقف القابل للكشف (كابريوليه)، ها هو موديل فانتوم كوبيه Phantom Coupé يستعد لبدء إنتاجه في إنكلترا في الصيف المقبل، لا للوصول كمجرد صيغة مغطاة من الدروبيهد، بل في بنية بمقاييس وتعليق ومعايير مختلفة كلها لتحويل الأداء الى وجه أكثر ميلاً الى الديناميكية الرياضية الطابع بوضوح، تماشياً مع صورة الكوبيه المختلفة عن الكابريوليه الميال من جهته الى النعومة المخملية.

وقد عرض الكوبيه الجديد في فيلا ديستيه Villa D'Este أيضاً، وهو بمحرك ذي 12 أسطوانة V12 سعتها 6.75 ليتر، وقوته 453 حصاناً / 5350 د.د. مع عزم دوران يصل الى 720 نيوتون-متر 3500 د.د.، وستعرضه موشن ترندز قريباً في موضوع مستقل.

نعم، نسيج المخيلة إفتراضي، لكن خيوط النسيج كلها حقيقية وتلمسها في شوارع المدن العربية وصحاري بلادها المختلفة.

لنعد بمكوكنا الآن الى بحيرة كومو، حيث ترامت على ضفافها كلاسيكيات المسابقة التي أقيمت من 25 نيسان (أبريل) الماضي الى 27 منه، فشملت موديلات إمتدت سنوات عزها من 1912 الى 1976، من ماركات لا يزال التجدد مستمراً في عروض بعضها، مثل رولز رويس Rolls-Royce وبينتلي Bentley وفيراري Ferrari ولامبورغيني Lamborghini وأستون مارتن Aston Martin وبورشه Porsche وبي إم دبليو BMW ومرسيدس-بنز Mercedes-Benz وغيرها.

بعض آخر من ماركات تلك الموديلات شق طريقه الى عالم الشهرة المتمردة على الزمن، تلك التي تجود قيمتها مع مرور الزمن، لأنها تقاعدت أو أقالتها الظروف منذ عقود وعقود، مثل إيسبانو-سويزا Hispano-Suiza وبانهارد Panhard وفاسيل فيغا Facel Vega وبيزاريني Bizzarrini وفوازان Voisin ودولاهاي Delahaye وغيرها.ذ

ومن مفارقات الزمن وقوع إحدى تلك الماركات، بوغاتي Bugatti تحديداً، بين الفئتين، وقد أعادتها الى الحياة حديثاً مجموعة فولكسفاغن التي إشترتها أواخر العقد الماضي.

وبين الماضي والمستقبل، شقت رولز رويس فانتوم كوبيه Rolls-Royce Phantom Coupé طريقها الى الحاضر في كونكورسو دليغانزا، قبل بدء إنتاجها بأشهر قليلة (راجع إطارها الخاص)، في حين ألقى نموذج بي إم دبليو إم وان أوماج BMW M1 Homage تحيته لموديل إم وان M1 السوبر رياضي، في الذكرى السنوية الثلاثين لإطلاق الأخير من معرض باريس خريف 1978 (راجع عرضه الخاص).

لا تقلق الآن من تراكم أسماء الموديلات الكلاسيكية والنماذج كلها في سطور متعاقبة. فالصور المرفقة ستعرضها بما قل ودل، وبالألوان عوضاً عن الحبر الأسود.

لكن ما أن تنتهي من زيارة الموديلات المصورة والتعرّف على السيارات الفائزة بتصويت مسابقة العام الحالي، ما عليك إلا الترجّل من مكوكها عائداً الى مكوكنا الإفتراضي.

فالمسابقة روت ولا تزال تروي وقائع أخرى تستوقف الزائر بمدلولات قد يكون الغربيون تعوّدوا عليها حتى التوقف عن ملاحظتها، لكن معانيها تبقى مدهشة لعيون شرقية، بل عربية تحديداً.

فالأوروبيون الذين لم يعايشوا زمن الحربين العالميتين الأولى والثانية لا يستغربون الود المتبادل بين أجيالهم الجديدة اليوم، لأنه طبيعي في ظل التعايش والتعاون الإقتصادي بينهم.

في المقابل، تصوّر المسابقة الدولية المقامة في إيطاليا بحضور أعداء أمس ليس ببعيد، ألمان وفرنسيون وإيطاليون وبريطانيون وأميركيون وآسيويون وما شئت من الجنسيات والأديان والطوائف والألوان والأعراق، وبمشاركة ماركات أنتج بعضها أسلحة لمحاربة أسلحة أنتجتها ماركات موديلات أخرى "شقيقة" ومعروضة قربها على ضفاف بحيرة كومو، تصوّر تلك المسابقة اليوم، في الأردن على خليج العقبة مثلاً، أو في جبيل في لبنان أو أي مكان سياحي آخر في العالم العربي!

خيال زائر عربي، أم حلم ملايين مثله تركب المكوك الخيالي ذاته يومياً، لتحلم بزمن تنتقل فيه عدوى الإتحاد الأوروبي الى منطقتنا العربية. وهل بيننا أكثر مما حصل بين الألمان والفرنسيين مثلاً؟

قد يغيب عن كثيرين منا أن البرامج المدرسية في معظم دول أوروبا تتضمن حلول كل من التلاميذ ضيفاً في عائلة تلميذ من دولة أوروبية أخرى، لأسبوع أو إثنين أو ثلاثة، قبل رد الدعوة في الإتجاه المقابل، في تبادل سنوي بين ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وغيرها، تبعاً للغات الأوروبية الأخرى التي يتعلمها كل ولد. فسلام الغد يروى بتعارف أولاد وشباب اليوم في ما بينهم.

ترى، هل تتصور تبادل تلاميذ سوريين مع لبنانيين وسعوديين وفلسطينيين وكويتيين وعراقيين وغيرهم من الدول العربية، على غرار ما يفعله الأوروبيون حتى من دون إستعمال هؤلاء عبارة "الأشقاء" في ما بينهم؟

كفانا سياحة في عالمنا الإفتراضي، ولننزل من مكوكنا قبل إصابتنا بمزيد من الدوار.

لكن قبل الإفتراق،هل تصدق مثلاً أن السيارة الفائزة هذه السنة بجائزة المسابقة الدولية التي ترعاها مجموعة بي إم دبليو BMW منذ العام 1999، هي مرسيدس-بنز كوبيه 540 كاي، موديل 1938 Mercedes-Benz 540 K Coupé، أي من إنتاج الشركة المنافسة مباشرة لـ بي إم دبليو؟

هكذا تكون المنافسة الذكية الخلاقة، أو لا تكون.

من كومو الى أي مكان تريدون في عالمنا العربي... مع أطيب التحيات.

بشارة أبو النصر.