Online since 2000, motiontrends (MT), offers professional Arabic copywriting and translation services (text and graphics) for the auto industry and its representatives in the Middle East and North Africa.
Ford BLIS, Cross Traffic Alert, Collision Warning with Brake Support
MT puts its expertise in the automotive fields since the late 80s (details...), at the service of auto makers, importers or representatives: copywriting and translation (English - Arabic or French-Arabic) of press kits, press releases, specs and technical graphics.
Porsche 911 GT3 R Hybrid
This visible section provides only samples of our features about the car industry, new models, tech and varieties.
Hella Varilis intelligent automotive lighting systems
Our production is not published on this site, unless otherwise requested by the client.

All materials are supplied by MT from a password-protected section, or sent directly in compressed folders to the customer's chosen e-mail address.

About us / Contact...

علبة التروس المزدوجة التعشيق في رينو ميغان سي سي الجديدة

1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7

Renault Megane EDC dual clutch gearbox

التعشيق المزدوج هو عملياً علبتا تروس متكاملتان في علبة واحدة.

تقترح رينو ميغان سي سي Mégane CC (كوبيه وكابريوليه بسقف معدني / زجاجي قابل للكشف والإنكفاء في الصندوق الخلفي)، والى جانب علبة التروس اليدوية ذات النسب الأمامية الست (حسب المحركات)، والأخرى ذات النسبة الأمامية المتبدلة بإستمرار CVT، خيار علبة تروس ذات تعشيق مزدوج dual clutch بست نسب أمامية وتسميها رينو EDC نسبة الى Efficient Dual Clutch، أولاً مع محرك التوربو ديزل دي سي آي dCi 110 البالغ قوته 110 أحصنة (راجع المواصفات في صفحة المحركات). وهي تتاح أيضاً مع موديلات أخرى من عائلة موديل ميغان، بما فيها سينيك Scenic وغران سينيك Grand Scenic وفلوانس Fluence.

Renault Megane EDC, gearshift gater.

غيار أوتوماتيكي كلياً أو عند الرغبة، بالكبس على - أو +.

وتمسح هذه التقنية أولاً بالغيار الأوتوماتيكي كلياً، كأي علبة أوتوماتيكية تقليدية، وثانياً، بالغيار شبه اليدوي، إذ تمكن السائق من الغيار صعوداً (+) أو نزولاً (-)، لحظة يشاء، ومن دون الضغط على أي دواسة تعشيق.

تعتمد هذه التقنية، وهي معروفة لدى عدد من الصانعين الآخرين (راجع عرضها في موقعنا منذ العام 2003 لدى فولكسفاغن، ثم لدى فولفو، علماً بأنها تتوافر أيضاً لدى فورد التي كانت تملك فولفو تحديداً قبل بيع الشركة السويدية حديثاً الى شركة جيلي الصينية)، مبدأ الإستغناء عن دواسة التعشيق، لكن مع غيار مختلف عن العلبة الأوتوماتيكية التقليدية التي كانت تحتاج الى محوّل هيدروليكي للعزم torque converter (يتسبب بخسارة بعض القوة والعزم، وبالتي، بإستهلاك إضافي).

وتتخلص علبة التروس ذات التعشيق المزدوج من أهم سلبيات العلب الأوتوماتيكية التقليدية، بتقنية تجعل الغيار أسرع حتى من الغيار اليدوي، ومن دون أي زيادة في الإستهلاك (بل أقل إستهلاكاً من السيارات اليدوية، ولو بعض الشيء) أو أي خسارة للقوة والعزم أثناء غيار السرعات .

تتألف علب التروس ذات التعشيق المزدوج من معشقين إثنين ويعملان بالتكامل، إذ يتولى أحدهما وصل أو فصل عزم المحرك عن عمود تروس النسب الأمامية المفردة (1 و3 و5)، بينما يتكفل الثاني بعمود تروس النسب الأمامية الأخرى، أي 2 و4 و6 إضافة الى ترس الرجوع.

وما يميّز هذه التقنية التي يخضع فيها الغيار الى تحكم إلكتروني دقيق، لتوقيت الغيار تبعاً لمتطلبات المحرك والحمولة ونمط القيادة (أو لرغبة السائق عند إختيار الغيار اليدوي)، هو إستعداد كل من المعشقين لتلقي العزم ونقله فور فصل الآخر، بمعنى أنه عند تعشيق النسبة الأولى والإنطلاق بها، يأخذ المعشق الثاني وضعية الإستعداد لتعشيق النسبة الثانية، فما أن يفصل المعشق الأول العزم عن ترس السرعة الأولى، حتى يتلقى ترس النسبة الثانية، وفي الوقت ذاته عملياً، عزم المحرك بواسطة المعشق الثاني... بينما يحضّر المعشق الأول عملية الغيار التالية الى النسبة الثالثة، وهكذا دواليك.

وتتم عملية الغيار في العلبة المستغلة لدى رينو خلال 290 جزء ألفي من الثانية الواحدة، أي بما يقل عن ثلث الثانية الواحدة، كما يتم الإنطلاق بتدرج عند رفع القدم عن دواسة الكبح، للتأقلم مع متطلبات التقدم البطيء أثناء التوقف والإنطلاق المتكررين في الإزدحامات.

كذلك، تسمح العلبة ذاتها بإنطلاق ميغان سي سي أو سينيك، غران سينيك أو فلوانس في الطرقات الصاعدة، من دون الرجوع hill-start assist، لأن التحكم الإلكتروني تحديداً يبقي الضغط في مواسير الكبح لبرهة قصيرة بعد رفع السائق قدمه عن دواسة الكبح، فتحرر العجلات (من قبضة المكابح) فعلاً مع إنطلاق السيارة صعوداً.

وتشير أرقام رينو حتى الى هبوط إستهلاك موديل ميغان سي سي المجهز محرك التوربو ديزل دي سي آي dCi 110 مع علبة التروس المزدوجة التعشيق، عما تستهلكه الفئة ذاتها مع علبة التروس اليدوية العادية، في المدن تحديداً، من 6.2 ليتر / 100 كلم الى 6.1 ليتر / 100، بما يخفض معدل الإستهلاك العام من 5.1 ليتر/100 كلم الى 5.0 ليتر/100 كلم، ما يسمح بالسير بمخزون ليترات الوقود الستين، ولو نظرياً (لأن الإستهلاك يختلف كثيراً حسب أسلوب القيادة وظروفها)، 1200 كلم عوضاً عن 1176 كلم عموماً، وفي المدن تحديداً، 983 عوضاً عن 967 كلم.

وهو ما سمح أيضاً بخفض معدل إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون من 133 غرام بالكلم مع علبة التروس اليدوية العادية، الى 130 غرام / كلم مع علبة التروس المزدوجة التعشيق. في المقابل، تشير الأرقام الرسمية ذاتها أيضاً الى تدني نسبة التلبية قليلاً لبلوغ المئة كلم/ ساعة بعد الإنطلاق، بزيادة المهلة من 11.8 ثانية مع علبة التروس العادية، الى 13.2 ثانية مع علبة التعشيق المزدوج، مع تخطي الكلم الأول في مهلة 33.1 ثانية في الأولى، و34.7 ثانية في الأخيرة، إنما مع تساوي الإثنتين في السرعة القصوى البالغة 190 كلم/ ساعة.

تنتج علبة التروس هذه شركة جيتراغ Getrag (مقرها الرئيسي في أونترغروبنباخ في ألمانيا) التي تسميها DCT250 وتخصصها للسيارات المتوسطة الى الصغيرة الحجم (ستسوّق قريباً ايضاً في أميركا الشمالية في فورد فييستا Ford Fiesta الجديدة تحت تسمية باورشيفت Powershift)، وتتحمل المحركات التي يصل عزم دورانها حتى 280 نيوتون-متر (لا تحتاج الى أي غيار زيت طوال خدمتها).

وتزن العلبة المجهزة تقنية التعشيق المزدوج والجاف dry dual clutch نحو 73 كلغ، وهي تصلح للعمل مع أنظمة الدفع الأمامي أو الرباعي، وحتى مع السيارات المهجنة. ويذكر أن جيتراغ تنتج علباً أخرى بتقنية التعشيق المزدوج، لماركات عدة (منها أيضاً بي إم دبليو ومرسيدس-بنز وفولفو وفيراري وميتسوبيشي) وأحجام سيارات ومحركات مختلفة.