من نحن وكيفية الإتصال بنا


خدمات صحافية لشركات السيارات والعاملين في قطاعاتها الصناعية والتسويقية

منذ إطلاقها في العام 2000، تقدم موشن ترندز لصانعي السيارات وممثليهم في المنطقة، خدمات التحرير والترجمة من الإنكليزية أو الفرنسية الى العربية.

ويشكل القسم المنشور على الإنترنت من مجلة موشن ترندز، واجهة عرض لأكثر من 1400 نموذج من مواضيعها عن صناعة السيارات وجديد موديلاتها وتقنياتها المختلفة، إضافة الى منوعات أخرى أبرزها مقالات الرأي العامة وغير السياسية، عدا عن المواضيع الأخرى (مختلفة تماماً عن مواضيع موشن ترندز) المنشورة بالإنكليزية على موقعنا الآخر autopressnews.com من 2005 الى 2014.

بطبيعة الحال، وبحكم تسليمه مباشرة الى زبائننا، يبقى القسم الأكبر من إنتاجنا خارج إطار النشر في أي من موقعينا (إلا ما يعاد إرساله من الزبون الى قسم التحرير لدينا مع إشارة واضحة بأنه مخصص للنشرفي وسائل الإعلام).

خدمات ترجمة بيانات أو ملفات صحافية للعاملين في صناعة السيارات والتسويق Porsche 911 GT3 R Hybrid

تشمل خدماتنا لصانعي السيارات أو ممثليهم في المنطقة، من قطاعات الإعلان أو العلاقات العامة أو الموزعين، تعريب الملفات والبيانات الصحافية والرسوم التقنية المعقدة وترجمتها الى العربية، بترجمة مباشرة (أي كبيانات صحافية بحتة) أو بصياغة مختلفة حسب رغبة الزبون.

للتعرف على الجودة المقترحة، تمكن معاينة النماذج (إكبس هنا لرؤية بعض النماذج) المعروضة على صفحات هذا الموقع منذ العام 2000، مع التذكير بأنها لا تتضمن المواضيع والبيانات والملاحق الصحافية التي وفرناها ولا نزال الى زبائن يفضلون تسلمها مباشرة والإحتفاظ بالحصرية الكاملة لتوزيعها عبر قنواتهم.

يمكنكم الإتصال بنا هاتفياً أو الكتابة على عنواننا في فرنسا، أو مباشرة من خلال صفحة الإتصال المخصصة لهذا الغرض.

من نحن

قبل نشر هذين الموقعين، أشرف بشارة أو النصر (ماجستير في علم النفس من جامعة القديس يوسف، بيروت)، على قسم صناعة السيارات (صفحة أسبوعية) في صحيفة "الحياة" الدولية Al-Hayat في لندن (1988 الى 2000)، قبل إنتقاله الى تولوز جنوب فرنسا في العام 2000 لتأسيس مجلة موشن ترندز وخدماتها الصحافية.

تحمل صفحات موشن ترندز وأوتو برس نيوز  توقيع الكاتب أو إسم "موشن ترندز" أو "أوتو برس نيوز" في بداية المواضيع، مع تاريخ النشر. أما البيانات الصحافية فهي مبينة بوضوح في مصدر النبأ مع تاريخه، وتعبّر بطبيعة الحال عن وجهة نظر الشركات التي تصدرها، من دون أي تدخل تحريري من جانب موشن ترندز أو أوتو برس نيوز، بإستثناء بعض الإختصارات والتعديلات الشكلية.